أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» السطر فى القرآن
أمس في 15:28 من طرف رضا البطاوى

» حدبث عن الخدود
الإثنين 26 يونيو - 21:48 من طرف رضا البطاوى

» البكا فى القرآن
الأحد 25 يونيو - 21:40 من طرف رضا البطاوى

» الجند فى القرآن
السبت 24 يونيو - 23:19 من طرف رضا البطاوى

» السلك فى القرآن
الجمعة 23 يونيو - 16:26 من طرف رضا البطاوى

» السرقة فى القرآن
الخميس 22 يونيو - 19:04 من طرف رضا البطاوى

» الشبه فى القرآن
الأربعاء 21 يونيو - 20:17 من طرف رضا البطاوى

» السيل فى القرآن
الثلاثاء 20 يونيو - 14:21 من طرف رضا البطاوى

» السيماه فى القرآن
الإثنين 19 يونيو - 14:13 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
عباراة للايميل المزعنن كرسي بالغة الانجليزية تحميل الحكيم توفيق جميله موضوع كاظم مواويل الاعتراف الدجاج امتحانات العاب القدس توقيع اغنية المنتدى حكايات الساهر لعبة مراد الحب
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
رضا البطاوى
 
ملكة الاحساس
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 الحراك الشبابي..بين القمع الساخن .. والاحتواء الناعم ....ماذا بعد؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير
avatar

ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30275
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: الحراك الشبابي..بين القمع الساخن .. والاحتواء الناعم ....ماذا بعد؟!   الإثنين 4 أبريل - 7:32

لم يعط النفس الشبابي في فلسطين المجال الكامل لتحقيق اهدافه, فبالاضافة للقمع الساخن الذي تعرض له في قطاع غزة والقمع الناعم الذي تعرض له في الضفة, هناك عوامل كثيرة افقدت تلك الحركات الزخم الذي حظيت به في الوطن العربي ابرزها تشتت تركيزها حول شعارين "انهاء الاحتلال وانهاء الانقسام" .

فرغم ان تجربة الحراك الشعبي المستند على شبكات التواصل الاجتماعي هي تجربة حديثة العهد في المجتمع العربي والتجربة تختلف من بلد الى اخر , كما يقول الدكتور صبري صيدم , فعلى الاحزاب ان تفسح المجال لهذه الحركات للعمل بمساحة اوسع واكبر .

كما ان هذه الحركات لا سيما حركة 15 اذار تاهت هل تريد انهاء الانقسام ام الاحتلال ام مجلس وطني جديد , ويضيف مستشار الرئيس لتكنولوجيا المعلومات , لغرفة تحرير وكالة معا ":ان هذه الحركات ارادت ان تخرج من عقدة القيادة فوسمت بطابع الهلامية البعيدة عن تحديد الاوجه القيادية.

واضاف": لا تستطيع اي جهة ان تتعامل مع 50 عنوانا فهذه الحركات تفتقد الى القيادة ومن ينسق عملها ."وعليه فهي تحتاج الى توحيد الرؤية والاتفاق على منسقين.



بدوره يرى المحلل السياسي ناصر عليوة ان المجتمع الفلسطيني بكينونته هو مجتمع فصائلي , بالرغم من وجود جموع غير منتمية لكن الحالة الفصائلية هي حالة فاعلة في فلسطين وتختلف عن الحالة في الوطن العربي لذلك الحالة الشبابية في فلسطين تشكلت على ضفاف واطراف الحالة الفصائلية.

وعمليات النمو الشبابي في فلسطين طرا عليها جملة من التشويشات والتي قد تصل الى تشويهات , منها ان العمل السياسي بحد ذاته عمل معقد وبالذات في فلسطين , كما ان العمل السياسي بحاجة لنوع من الخبرة والمعرفة والامكانيات وهذا لا يتوفر للشباب في الزمن القصير , وهذا يهدد بانحراف في وجهة الشباب.

كما ان الشعار الذي رفعه الشباب " الشعب يريد انهاء الانقسام", هو شعار ساقط من بدايته لانه لم يستطع ان يحقق فعلا شعبيا متواصلا حوله ".ويضيف عليوة ": ان الاحزاب ايضا ترى في هذه الحركة الشبابية خصما لها , كما ان الحركة الشبابية في مصر وتونس واليمن وغيرها هي جزء مكون من الحركة الاجتماعية والنضوج فيها عال بعكس الحالة الفلسطينية التي هي اقل نضوجا.

وعندما سالنا الناشط في حركة 15 اذار فادي قرعان عما ينقص الحركة لكي تحقق اهدافها, قال ":نحن منذ البداية كان هدفنا الاساسي حرية فلسطين ولم نكن نعمل ضد انهاء الانقسام ".



وهنا في فلسطين كما يقول قرعان, نحن نريد شيئا جديد هنا وهو بشكل اساسي توحيد الشعب على رؤية استراتيجية تعمل ضد الاحتلال وان المصالح الوطنية فوق المصالح الحزبية , وان الوضع داخل فلسطين مختلف عن الوطن العربي لان هناك عدة مشاكل تقف حائلا امام التحرك الشبابي هنا ابرزها الاحتلال والانقسام والشباب المحزبين كلها اسباب اضعفت الحركة الشبابية .

لكن قرعان يوضح انه على تواصل مع حركات الشباب في مصر وتونس وهو يعرف انهم احتاجوا لسنوات حتى وصلوا الى تحقيق مطالبهم , ويضيف": في تونس احتاجوا لسنوات وكذلك في مصر فالحركات الشعبية تحتاج الى وقت .

لكنه استدرك قائلا": ان الحركة الشبابية هنا لا ينقصها القيادة بل ينقصها توحيد الرؤية والهدف والاجماع عليه في وقت واحد كما حصل في مصر كل الاحزاب اتفقوا على الخروج في تاريخ محدد وبهدف محدد في البداية وهو ضد الشرطة وبعدها توسع المطلب ".

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
الحراك الشبابي..بين القمع الساخن .. والاحتواء الناعم ....ماذا بعد؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: