أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» علم الجماعات الجماعة وأنواعها
اليوم في 17:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الصراط
أمس في 16:20 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى رؤية الله
الجمعة 9 ديسمبر - 18:01 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقية
الخميس 8 ديسمبر - 23:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول صفات الله
الأربعاء 7 ديسمبر - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
العاب الحب توفيق مواويل تحميل الساهر عباراة الانجليزية بالغة امتحانات توقيع للايميل موضوع مراد كاظم الاعتراف حكايات اغنية جميله المنتدى الدجاج المزعنن القدس الحكيم لعبة كرسي
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 اليمين يقود التمرد ويدعو إلى إطلاق النار على الجنود إنقلاب الحاخامات على المؤسسة العسكرية ينذر بحرب في إسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30076
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: اليمين يقود التمرد ويدعو إلى إطلاق النار على الجنود إنقلاب الحاخامات على المؤسسة العسكرية ينذر بحرب في إسرائيل   الأربعاء 9 مارس - 15:10

اليمين يقود التمرد ويدعو إلى إطلاق النار على الجنود
إنقلاب الحاخامات على المؤسسة العسكرية ينذر بحرب في إسرائيل

فلسطيننا - محمد نعيم من القاهرة
تفاقمت أزمة العلاقة بين اليمين الإسرائيلي المتطرف والمؤسسة العسكرية، ودعا أقطاب الفريق الأول إلى اطلاق النار على جنود الجيش الإسرائيلي، حال تنفيذهم لقرارات سياسية توصي بها حكومة تل أبيب، وأوشت هذه المعطيات إقبال الدول العبرية على حرب أهليّة، قد يكون عرب 48 طرفاً اصيلاً فيها ضد الجيش.


احتدم النزاع بين اليمين الإسرائيلي والمؤسسة العسكرية، وبات تنفيذ الجيش الإسرائيلي لتوجيهات القيادة السياسية نقطة خلاف حادة، عصفت باستقرار الوضع الامني وربما الجماهيري داخل الدولة العبرية، وزاد من حدة الموقف دعوة اليمين المتطرف الى مجابهة جنود الجيش، خاصة عند اخلاء النقاط الاستيطانية العشوائية، وكان في صدارة المعسكر اليميني الحاخام "شالوم دب وولفا"، الذي دعا في حديث نقلته عنه صحيفة هاآرتس العبرية الى اطلاق النار على الجنود الإسرائيليين، لدى محاولتهم قمع اعتراض جمهور المستوطنين على ازالة النقاط الاستيطانية، التي يتم بناؤها على اراضي الضفة الغربية.

حرب أهلية

وفي تقرير مطول بثته شبكة "موريشت" التابعة لإذاعة صوت إسرائيل باللغة العبرية، قال الحاخام وولفا: "ان تعامل الجيش الإسرائيلي مع جمهور المستوطنين، سيقود الى خلق اجواء من الحرب الاهلية بين كافة الشرائح الاستيطانية".

وأضاف: "مثلما يتعامل الجيش مع المناهضين لهدم النقاط الاستيطانية غير المشروعة عن طريق القنابل المسيّلة للدموع والرصاص المطاطي، ينبغي اطلاق الذخيرة الحية على جنود الجيش الإسرائيلي، للحيلولة دون تنفيذ القرارات السياسية". وجاءت تصريحات الحاخام وولفا رداً على هجوم الجيش الإسرائيلي على المتظاهرين في مستوطنة "مزرعة جلعاد"، الذين اعترضوا الاسبوع الماضي على هدم منازل في نقاط استيطانية غير مشروعة.

وفي تبرير لاعتراضه على ما وصفه بقمع المتظاهرين، قال قطب اليمين الإسرائيلي المتطرف: "ان العلاقة بين المؤسسة العسكرية والمستوطنين، ستودي - لا محالة – الى حرب أهلية". وأضاف: "الجيش قرر خوض الحرب ضد المستوطنين، وشعب إسرائيل".

لم يكن الحاخام وولفا مجرد صوت يميني متطرف يدعو لمجابهة الجيش الإسرائيلي، وإنما تؤكد سيرته الذاتية نفوذه القوى في توجيه الرأى العام الإسرائيلي، وربما يقود ذلك الى تعزيز التوجهات الجماهيرية، الرامية الى إجراء اصلاحات شاملة داخل الدولة العبرية على نسق ما يجري لدى بعض الدول العربية.

وتشير معطيات وولفا المهنية ونشاطه العام الى معارضته التامة لكافة القرارات السياسية، التي اتخذتها الحكومات الإسرائيلية على مسار حل النزاع العربي الإسرائيلي، ففي عام 1979 صدر كتابه "رأي التوراة"، الذي رفض فيه حصول الفلسطينيين او العرب بشكل عام على أراض سبق واحتلتها إسرائيل عام 1948 وحتى عام 1967، وفي الوقت الذي كانت تخلي فيه إسرائيل مستوطنة "ياميت" بشبه جزيرة سيناء المصرية، توجه وولفا الى مقر المستوطنة ورفض مغادرتها الا بعد استخدام الجيش الإسرائيلي القوة ضده وضد المستوطنين الذين كانوا يعارضون قرار الاخلاء.

وفي عام 1982 اصدر الحاخام اليميني المتطرف كتاب "سلام سلام ولا يوجد سلام"، ادعى فيه استحالة التوصل الى سلام بين إسرائيل والعالم العربي، كما وولفا من اقوى المعارضين لخطة "فك الارتباط"، التي افضت الى الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.

قومية يهودية

وينتمي الحاخام وولفا الى حركة "كاخ" الإسرائيلية، وهى حركة يمينية راديكالية اقامها الحاخام "مئير كهانا"، وتهدف الى تحويل إسرائيل الى دولة ذات قومية يهودية، ومن اهم مبادئها طرد العرب من نطاق ما تصفه بالاراضي الإسرائيلية، بدعوى ان كل من هو غير يهودي لا ينبغي حصوله على حقوق داخل الدولة العبرية.

وفي عام 1988 منعت تل ابيب تلك الحركة من خوض انتخابات البرلمان الإسرائيلي "الكنيست"، وفي عام 1994 تم إدراج الحركة على قائمة المنظمات الراعية للإرهاب في الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وكندا ودولاً أخرى، الا ان الحاخام وولفا قرر الخروج من عباءة حركة كاخ بشكل معلن، بينما تمكن من خلال تشكيله لحزب جديد عام 2008 "إسرائيل ارضنا" دخول الحقل السياسي الإسرائيلي ولكن من الباب الخلفي، وبعد اعلان الحزب خاض من خلاله وبنفس اجندة حركة كاخ انتخابات الكنيست عام 2009 في اطار قائمة كتلة "الاتحاد الوطني".

على صعيد ذي صلة تفاقمت الازمة بين المؤسسة العسكرية وعرب إسرائيل الى درجة كبيرة، عندما رفع عدد من جنود الإسرائيلي دعوى قضائية ضد المخرج السينمائي محمد بكري الذي ينتمي الى عرب 48، اعتراضاً على فيلمه "جنين جنين" الذي تطرق فيه الى تعامل جنود الجيش الإسرائيلي مع عرب إسرائيل بشكل عنصري، ووفقا لتقرير مطول نشره موقع "NFC" العبري، شهدت باحة محكمة العدل الإسرائيلية العليا سجالاً بين الجنود الإسرائيليين مقدمي الدعوى وبين بكري، واتهموه بالوقوف وراء حمله من خلال فيلمه يدين فيها جنود الدولة العبرية بارتكاب "جرائم حرب ضد العرب".

وعلى الرغم من ان انتاج الفيلم يعود الى عام 2002، الا ان الجنود رأوا ان هذا العمل السينمائي كان سبباً مباشراً في حالة الاحتقان، التي سادت الاوسط العربية ضد الجيش الإسرائيلي، والتي لاقت ارضاً خصبة حالياً في ظل ما وصفوه بعدوى التمرد، التي قد تنتقل من الدول العربية الى إسرائيل، وتصيب المؤسسة العسكرية في مقتل.

من جانبه قال بكري في حديث مع إذاعة "جالي تساهل" العبرية: "لست نادماً على فيلم "جنين جنين"، وانه يجب على الجيش الإسرائيلي الاعتذار على ما اقترفه من "جرائم" ضد الانسانية". وفي رد على سؤال حول ملاحقة جنود إسرائيليين له قضائياً، قال بكري: "هؤلاء صورة للحكومة الإسرائيلية وجهاز الامن العام الإسرائيلي الـ "شاباك"، ان العمل الفني اصبح سلاحاص يجابه اسلحة جنود الجيش الإسرائيلي ضد عرب إسرائيل وربما ضد اليهود انفسهم في كثير من الاحيان".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد اجرى عدد ليس بالقليل من الاصلاحات الاقتصادية، تفادياً لإضراب عن العمل في كافة المرافق الاقتصادية، كانت منظمة العمل الإسرائيلية "الهستدروت" قد هددت به، اعتراضاً على ضعف رواتب العمل، وما ان تلاشى نتانياهو تلك الازمة، الا وتفاقمت حدة الموقف، عندما طالب الشارع الإسرائيلي بتقليص زيادة اسعار المياه والكهرباء، فضلاً عن المطالبة بتوفير خطوط جديدة لوسائل المواصلات العامة، وتخفيض اسعار تعريفتها، الامر الذي اضطر نتانياهو الى ادخال تعديلات كبيرة على الموازنة العامة للدولة، وقرر تقليص ميزانية العديد من حقائب حكومته، على الرغم من تحذيرات محافظ بنك إسرائيل من الاقدام على تلك الخطوة.

وفي وقت تجاوز فيه نتانياهو تلك الازمة، الا ان تردي العلاقة بين المؤسسة العسكرية واليمين الإسرائيلي المتطرف بات إشكالية كبيرة ربما يصعب على نتانياهو تجاوزها في المستقبل القريب بحسب صحيفة هاآرتس.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
اليمين يقود التمرد ويدعو إلى إطلاق النار على الجنود إنقلاب الحاخامات على المؤسسة العسكرية ينذر بحرب في إسرائيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات العدو "أخبار إسرائيلية"-
انتقل الى: