أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» الكتابة الإلهية
أمس في 14:24 من طرف رضا البطاوى

» تجلى الله
الأربعاء 28 سبتمبر - 14:35 من طرف رضا البطاوى

» نسيان الله
الثلاثاء 27 سبتمبر - 13:41 من طرف رضا البطاوى

» علم الله بالشىء قبل خلقه
الإثنين 26 سبتمبر - 15:09 من طرف رضا البطاوى

» إتيان الله
الأحد 25 سبتمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» المعية الإلهية
السبت 24 سبتمبر - 14:14 من طرف رضا البطاوى

» الله والختم والغشاوة والطبع
الجمعة 23 سبتمبر - 13:42 من طرف رضا البطاوى

» هداية الله وإضلاله
الخميس 22 سبتمبر - 13:22 من طرف رضا البطاوى

» الله وذنوب الخلق
الأربعاء 21 سبتمبر - 20:15 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مراد الحكيم بالغة اغنية الانجليزية للايميل مواويل الدجاج كاظم كرسي حكايات توقيع العاب الحب المزعنن الاعتراف لعبة توفيق تحميل المنتدى عباراة امتحانات الساهر موضوع القدس جميله
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 هل على رأس أولوياتنا الحرب على الشيعة ؟00م. عماد عبد الحميد الفالوجي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30003
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: هل على رأس أولوياتنا الحرب على الشيعة ؟00م. عماد عبد الحميد الفالوجي   الجمعة 22 أكتوبر - 4:15


تزداد الحملة هذه الأيام بشكل كبير على الشيعة وكشف مواقفهم القديمة المعروفة بحق الكثير من صحابة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وكذلك من أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها - , خاصة بعد قيام أحد علماء الشيعة المأزومين بتكرار سبه على صحابة رسول الله وزوجه عائشة – رضي الله عنهم أجمعين – ولا أحد ينكر مكانة صحابة رسول الله وكذلك كافة نساء رسولنا الكريم – صلى الله عليه وسلم – عندنا نحن أهل السنة , فلهم عند الله المكانة الكبيرة كما ورد ذلك فى أكثر من موضع فى كتاب الله وكما وردت ذكراهم فى كتب السيرة المشرفة , ولسنا بحاجة لإعلان ذلك , لأن المعروف بداهة لا يحتاج الى الدليل , ولكن انبرى الكثيرون من العلماء ليردوا السهام التى أطلقها بعض الموتورين الحاقدين على تاريخ أمتنا من مجوس هذا العصر وليبينوا للناس أهدافهم وما يخططون وما يحملون أفكار هدامة لا يمكن أن نلتقي عليها معهم أو نصل بها الى الطريق الوسط أبدا .


ولكن بالرغم من كل ذلك , وبالرغم من غضبنا الكبير من تلك التصريحات الجوفاء لبعض الحاقدين من الشيعة هل هذا مسوغ لإعلان حرب لا تتوقف ضد الشيعة وإشغال الأمة بهذه الحرب الإعلامية الكبيرة ؟ وهل توقفنا للحظة - بعيدا عن ردات الفعل العاطفية الجامحة - وتساءلنا لماذا هذا التوقيت بالذات ؟ وهل هو مجرد صدفة أم أن هناك أمر يدبر بليل ؟ وهل هذا الشخص الذي أطلق هذه الفتنة أطلقها بشكل شخصي أم مدفوع من جهات خارجية تريد لهذا التأجيج الطائفي أن يتصاعد فى المنطقة ؟ وهل المقصود حسم المواقف لبعض الجهات ذات العلاقة الغامضة مع دولة إيران واختبار مدى ولاءها وارتباطها بها أم أن مثل هذه الضجة ستجعلها تتراجع عن تحالفاتها معها ؟ هل هذه الخطوة صنيعة إيرانية لاختبار الحلفاء أم صنيعة أمريكية لتأجيج نار الفتنة والانفراد بالمنطقة مع زيادة تقسيمها وتشرذمها ؟ أم لها علاقة بتمرير صفقات السلاح الضخمة من خلال تهويل الخطر الفارسي على المنطقة العربية ؟ أم تلاقت المصالح كلها مجتمعة ومن هنا لا مانع أن يدافع كل طرف عن نفسه بلا تردد ومعرفة حجم غضب كل طرف من الأطراف.

ولو تساءلنا نحن – أهل السنة – هل تلك التصريحات المعادية لأم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – جديدة ولم نكن نعرف مسبقا أن هذا هو موقف الشيعة فى الأساس ؟ فلماذا يصطنع البعض المفاجأة ويتقمص صورة المصدوم وكأنه لا يعرف سلفا أن هذا موقف الشيعة الأساس وهذا أحد أهم خلافاتنا معهم منذ نشأتهم ؟ أم أن الصدمة أتت من الجرأة الغير متوقعة فهذا يعني السذاجة بعينها , لأن الشيعة يعيشون هذه الفترة حالة من الصعود على كافة الأصعدة , ويمر أهل السنة من المسلمين بحالة من الهبوط والتردي بشكل غير مسبوق , بل إن الكثير من الدول والجماعات السنية أصبحت تتلقى دعمها ومساندتها من إيران – الشيعية – ولا تستطيع الاستغناء عن تلك المساعدات ومن هنا فقد يقع هؤلاء فى حالة من التردد وعدم التوازن بين معتقداته وبين من يهاجم تلك المعتقدات , وهذا دليل ضعف واستكانة يحياها العالم الإسلامي السني , ولعل زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأخيرة الى لبنان أظهرت بوضوح مدى قوة الدور الإيراني الشيعي وتأثيره على المنطقة خاصة وأنه يتبنى أهم قضية محورية للعرب والمسلمين وهي العداء للكيان الإسرائيلي ودعم المقاومة بشكل علني ومباشر ضد هذا الكيان , فليس أمام العرب إلا الترحيب بهذا الدور بالرغم من تخوفهم منه ولكن لا بديل عن ذلك بسبب الضعف الذاتي ووقوع المنطقة تحت الهيمنة الأمريكية الصهيونية .

وأمام هذا الواقع هل من الحكمة والمنطق أن نرهن مواقفنا لخدمة الطرف الآخر – الطرف الأمريكي – بسبب غضبنا من الطرف الشيعي وكأنه أرحم علينا من هؤلاء ؟ وهل نستطيع أو نملك القدرة على رسم توازن فى العلاقات ما بين الأقطاب الفاعلة والمؤثرة فى المنطقة ؟ أم ليس أمامنا إلا أن ننقسم الى فريقين فريق مع الطرف الإيراني بكل علاته ومكائده والصمت على أطماعه التى لم تعد خافية على أحد , وفريق يرتمي فى أحضان الطرف الأمريكي الذي لا يخفي عداؤه للعرب والمسلمين فى دعمه اللامحدود للكيان الإسرائيلي وتجاهل الحقوق العربية وحربه على الإسلام والمسلمين فى كل مكان ؟ , وأمام هذا وذاك فلابد من وقفة مع الذات والتأكيد أنه ليس من مصلحتنا - ويجب أن لا يكون على رأس جدول أعمالنا الحرب مع الشيعة – حتى لا نكون أداة فى يد أطراف من مصلحتها تأجيج وزرع بذور الفتنة , ولكن يجب محاولة رسم سياسة التوازن فى العلاقات لتحقيق المصالح العربية , ولابد من عقلنة التوجهات الرامية لتبيان مواقفنا من كافة القضايا المثارة , أما قضية التصريحات التى تمس مشاعرنا ومقدساتنا فمن واجبنا على جمهورية إيران أن تعلن موقفها بوضوح ودون لبس بأن هذه التصريحات النشاز لبعض الشيعة لا تمثل مواقف الشيعة بشكل عام , ولابد من بداية حوار استراتيجي لمناقشة تلك المواقف والعمل على عدم تكرارها أو التبرئة من أصحابها , وليس أقلها ما فعله الرئيس الإيراني فى اعتذاره المشهور للرئيس الفرنسي لقيام صحيفة إيرانية بالمساس بزوجة الرئيس الفرنسي , وهكذا يجب أن نطالب بتوضيح المواقف وبناء العلاقات على أسس واضحة وصريحة , وقلنا فى مقال سابق تحت عنوان ' آن الأوان للرئيس محمود عباس أن يزور جمهورية إيران لعمل التوازن فى المواقف '

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
هل على رأس أولوياتنا الحرب على الشيعة ؟00م. عماد عبد الحميد الفالوجي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: