أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» المعية الإلهية
أمس في 14:14 من طرف رضا البطاوى

» الله والختم والغشاوة والطبع
الجمعة 23 سبتمبر - 13:42 من طرف رضا البطاوى

» هداية الله وإضلاله
الخميس 22 سبتمبر - 13:22 من طرف رضا البطاوى

» الله وذنوب الخلق
الأربعاء 21 سبتمبر - 20:15 من طرف رضا البطاوى

» مشيئة الله ومشيئة الخلق
الثلاثاء 20 سبتمبر - 13:50 من طرف رضا البطاوى

» النور الإلهى
الإثنين 19 سبتمبر - 19:56 من طرف رضا البطاوى

» شئون الله
الأحد 18 سبتمبر - 22:07 من طرف رضا البطاوى

» ما نفى الله عن نفسه فى القرآن
السبت 17 سبتمبر - 13:40 من طرف رضا البطاوى

» مقام الله تعالى
الجمعة 16 سبتمبر - 15:18 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مواويل الساهر توقيع المنتدى بالغة الاعتراف تحميل الحكيم موضوع جميله الانجليزية الدجاج مراد الحب اغنية العاب القدس امتحانات كرسي لعبة توفيق عباراة كاظم للايميل حكايات المزعنن
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 الكيان الصهيوني ومشروعه العنصري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 29999
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: الكيان الصهيوني ومشروعه العنصري   الإثنين 18 أكتوبر - 5:01


الكيان الصهيوني ومشروعه العنصري
آخر تحديث:الأحد ,17/10/2010









أسامة عبد الرحمن

يمارس الكيان الصهيوني كل أشكال التمييز العنصري ضد الفلسطينيين داخله، وينظر إليهم نظرة دونية، وينتهك كل حقوقهم، وهم في مستوى معيشي متدن من حيث الخدمات الأساسية، مع أنهم أصحاب الأرض، وأصحاب الحق، ولكن الكيان الصهيوني، وهو مشروع عنصري أصلاً، يحاول فرض وجوده بالقوة العسكرية الباطشة وممارسة القمع والتنكيل بأصحاب الأرض وأصحاب الحق .



وفي الوقت الذي يمارس فيه الكيان الصهيوني التمييز ضد أصحاب الأرض، فإنه يفرض عليهم الولاء لكيانه السياسي، والاعتراف بيهوديته، أو بمعنى أدق الاعتراف بعنصريته، والقبول بهذه العنصرية . وهو في هذا السياق يمارس طمس المعالم التاريخية العربية والهوية العربية، ويحاول إرغام الفلسطينيين على إلغاء ما هو فلسطيني من الذاكرة . فلا حق لهم حتى في إحياء ذكرى النكبة، بل الاحتفاء بذكرى تأسيس الكيان الصهيوني .



هذا الإفراط في التمييز العنصري ومحاولة إلغاء الإنسان الفلسطيني أو تهميشه أو اقصائه هو أشد أشكال التمييز العنصري قتامة، وهو يحاول أن يعبرن ويؤسرل كل شيء داخل الكيان الصهيوني تحقيقاً لمشروعه العنصري .



والفلسطينيون داخل الكيان الصهيوني هم الضحية لهذا المشروع العنصري، وتجاوزه كل الحدود في اغتصاب الأرض وانتهاك الحق وفرض الولاء له وإرغام الفلسطينيين داخله على التخلي عن تاريخهم وتراثهم وثقافتهم وإلغاء كل ماهو فلسطيني من الذاكرة، وهو أمر مستحيل فرضه . ذلك أن الذاكرة الفلسطينية، مهما كانت محاولة الطمس والإلغاء، هي الحافظة للتاريخ والتراث والثقافة، ولا يمكن إلغاء الذاكرة مهما ألغيت المعالم، ومهما تطاولت العبرنة والأسرلة على شواهد التاريخ .



والكيان الصهيوني يحاول في ظل قتامة مشهد التمييز العنصري أن يستفيد من وجود عدد محدود من الفلسطينيين داخل الكنيسة، لإعطاء صورة عن مدى تسامحه وديمقراطيته، في وقت لا يجد فيه أكثر العرب في محيطهم، وضعاً ديمقراطياً، ولا يتمتعون بالمشاركة في أي أطر ديمقراطية .



هذه الصورة لا تخفي قتامة المشهد العنصري، ولا تعني أن العدد المحدود من الفلسطينيين داخل الكنيست، يملكون قوة ذات تأثير، وهم أنفسهم ضحايا للتمييز العنصري داخل الكنيست وخارجه، وهذه الصورة جزء من سياق تجميلي يحاول الكيان الصهيوني أن يبرز فيه كنمط ديمقراطي يماثل الأنظمة الديمقراطية في الدول المتقدمة في محيط متخلف وليس له من الديمقراطية نصيب . ولكن هذا المظهر التجميلي لا يخفي قتامة المشهد العنصري على صعيد الواقع، وعلى أساس الممارسات العنصرية للكيان الصهيوني والمتعدد الأشكال، وتشمل فرض الولاء للمشروع العنصري على الفلسطينيين وطمس حقوقهم وانتهاك حرياتهم وإلغاء تراثهم وثقافتهم ومعاملتهم معاملة دونية تفتقر إلى أدنى معايير الكرامة الإنسانية والحقوق الإنسانية .



ومعروف أن الكيان الصهيوني يواجه معضلة كبرى في محاولة فرض مشروعه العنصري . ذلك أن الفلسطينيين داخله يمثلون نسبة ليست بيسيرة وسيكونون في مدى سنوات أكثرية بحكم التعاظم السكاني . ولذلك فهو يخطط منذ أمد لمشاريع اقصائية أو تهجيرية على نطاق واسع، مع أنه يمارس الاقصاء والتهجير وهدم المنازل بوتيرة مستمرة، ويمارس التمييز العنصري بوتيرة متصاعدة . وآليات التمييز العنصري جزء من آليات المشروع الصهيوني، فهو يرى فيها وسيلة ضغط قد تكره بعض الفلسطينيين على النزوح إلى خارج الكيان الصهيوني، مع أن الفلسطينيين مهما تطاولت آليات التمييز العنصري ووسائل الأسرلة والعبرنة، أكثر تمسكاً بالأرض وأكثر تشبثاً بها وأكثر ارتباطاً .



والكيان الصهيوني يدرك أنه بمرور السنوات وحين يصبح الفلسطينيون داخله أكثرية فإن آلياته للتمييز العنصري ووسائله للأسرلة والعبرنة لن تنجز له مشروعه العنصري وسيكون وضعه مثل الحكم العنصري الذي كان قائماً في جنوب إفريقيا، وطبقه أقلية أوروبية لعقود طويلة على أصحاب الأرض، وهم الأكثرية الساحقة، فلقد آل إلى الزوال، رغم كل آليات التمييز العنصري ووسائله ورغم كل الاستبداد والقمع والتنكيل، والمشروع العنصري الصهيوني يسير في هذا الاتجاه وسيكون مآله الزوال وإن طال الأمد .


_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
الكيان الصهيوني ومشروعه العنصري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملفات ثقافية :: مركز الدراسات والأبحاث-
انتقل الى: