أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» المعية الإلهية
أمس في 14:14 من طرف رضا البطاوى

» الله والختم والغشاوة والطبع
الجمعة 23 سبتمبر - 13:42 من طرف رضا البطاوى

» هداية الله وإضلاله
الخميس 22 سبتمبر - 13:22 من طرف رضا البطاوى

» الله وذنوب الخلق
الأربعاء 21 سبتمبر - 20:15 من طرف رضا البطاوى

» مشيئة الله ومشيئة الخلق
الثلاثاء 20 سبتمبر - 13:50 من طرف رضا البطاوى

» النور الإلهى
الإثنين 19 سبتمبر - 19:56 من طرف رضا البطاوى

» شئون الله
الأحد 18 سبتمبر - 22:07 من طرف رضا البطاوى

» ما نفى الله عن نفسه فى القرآن
السبت 17 سبتمبر - 13:40 من طرف رضا البطاوى

» مقام الله تعالى
الجمعة 16 سبتمبر - 15:18 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مراد توقيع الاعتراف كرسي المنتدى كاظم المزعنن للايميل اغنية تحميل القدس مواويل العاب عباراة الانجليزية الحب الدجاج الساهر حكايات جميله موضوع الحكيم لعبة توفيق امتحانات بالغة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 صور شهدائكم تزين غزة.. وصور الذل تلاحقنا في مطاراتكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 29999
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: صور شهدائكم تزين غزة.. وصور الذل تلاحقنا في مطاراتكم   الثلاثاء 28 سبتمبر - 18:47

انكشف الغطاء يا تركيا..

صور شهدائكم تزين غزة.. وصور الذل تلاحقنا في مطاراتكم



لا أحد في غزة لم يلاحظ صور الرئيس التركي "الشقيق" عبد الله غول، أو رئيس حكومته "الطيب" طيب رجب أردوغان كما يحلو للبعض هنا أن ينادوه. ولا أحد في هذه البقعة المحاصرة ينكر شهداء أسطول الحرية الأتراك الذي قُتلوا أمام العالم أجمع لأنهم جاؤوا لإنصاف شعب غزة المحاصر، ولم يقصر إخوانهم الفلسطينيين في تشييعهم والخروج بتظاهرات احتجاجية على هذه الجريمة البشعة، تلك المشاهد كلها وثّقتها عدسات الكاميرات. لكن ما لم يره أحد هو اضطهاد الأتراك "الأشقاء" لإخوانهم الفلسطينيين حين يضمنون أن لا كاميرات في المكان، ولماذا تسجل كاميرات الصحافة ما يحدث في مطارات تركيا إن لم يكون المسافر شخصية "مهمة"؟!



لأنكم فلسطينيون ممنوع أن تغادروا هذه الحجرة لمدة 12 ساعة، حتى نصلح العطل في الطائرة، الباقين، بإمكانكم أن تتجولوا في تركيا بعد مضي ثماني ساعات حتى يحين موعد الرحلة الجديدة!



فلتسجلوا هذا الكلام الذي حدث بتاريخ الخامس والعشرين 2010 في الوقت الذي ما زالت فيه تتباهى شوارع غزة بالعلم التركي الأحمر. فقد اضطرت طائرة لندنية - كانت تقل قريبتي – كانت في طريقها إلى شيكاغو الأمريكية، لأن تهبط اضطرارياً في مطار تركي بعد خلل في كهرباء الطائرة وتعرض المسافرين لخطر محقق. على متن تلك الطائرة تواجد ثمانية عرب فقط، أربعة منهم فلسطينيون والباقين من جنسيات مختلفة بينهم عراقيون. وبدلاً من مساندة هؤلاء العائدين إلى الحياة من موت كان يتربص بهم طوال ساعات، جاءت الأوامر بحبس الفلسطينيين الأربعة في غرفة طوال اثني عشرة ساعة، كأنهم بهم مرضاً معدياً، أو أنهم إرهابيون، أو ربما لم يرتقوا بعد – بنظر الأتراك – إلى مرتبة "إنسان".



حين بلغني خبر العطل في الطائرة، راودني القلق الشديد إلى أن اطمأننت أن تركيا باتت تحضن هؤلاء المنكوبين، لكن يبدو أن الموت في الجو بكرامة، خير من أن تطأ أقدام هؤلاء الفلسطينيين تركيا.



أدعو لقريبتي "دعوة المظلوم" ألا يكتب لها الذل بسبب جنسيتها التي كانت تتباهى بها رغم حيازتها جنسية أردنية لم تظهرها للأتراك، وأنا أتأمل صورة أختي الصغيرة، التي خرجت تنثر الورود في ميناء غزة، وفاءً لشهداء الحرية!..



ربما الذنب ذنبنا لأننا سمحنا لكل من "هب ودب" أن يصعد شعبيته ويظهر بمظهر البطل على أكتافنا.. فرحنا بقدوم الأتراك يخففون الحصار عنا، ولم يكن بالحسبان – أو ربما كنا نعرف ونتجاهل – أن ما حدث لا يزيد عن كونه حملة انتخابية مستمرة لحكومة العدالة والتنمية حتى تعزز ثقة الناس بها، خاصة الضعفاء منهم.. لا أعرف كيف فتحنا أبواب غزة لمن لم يثأر لـ"شهدائه" بعد، على الأقل بقطع العلاقات الوطيدة مع المحتل الإسرائيلي، فلم يكن من تركيا بعد المذبحة في عرض البحر إلا أن "أجلت" ولم "تُلغِ" المناورات العسكرية المشتركة مع إسرائيل، ولماذا تلغيها وهي التي فتحت قبل سنوات مجالها الجوي لقصف سوريا بسبب موقع نووي ربما يكون وهميا؟!.. انكشف الغطاء يا أردوغان!.. لن نكون مغفلين بعد الآن.







ديمة اللبابيدي

إعلامية إذاعية- غزة



_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
صور شهدائكم تزين غزة.. وصور الذل تلاحقنا في مطاراتكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: